الرئيسية > عن مدينة لاهاي


عن مدينة لاهاي

تعتبر مدينة لاهاي عاصمة مقاطعة "جنوب هولندا" . و يبلغ عدد نفوسها 474680 نسمة ( 2007) و تعد ثالث أكبر مدينة هولندية بعد أمستردام و روتردام . و تحتضن المدينة مركز القرار في البلاد بأجهزته التشريعية ( البرلمان) و التنفيذية ( الحكومة). و هي المقر الرسمي لسكن العائلة المالكة . و تتخذ جميع السفارات الأجنبية و الهيئات الدبلوماسية و الوزارات الحكومية من هذه المدينة مقرا لها. و لهذه الأسباب مجتمعة اكتسبت المدينة تدريجيا صفة العاصمة و أوردتها المصادر الأجنبية و الأدلة السياحية في كثير من البلدان باعتبارها العاصمة الفعلية للبلاد.كما تتمركز فيها كلا من المحكمة العليا ، و مجلس الدولة و العديد من المنظمات النافذة فيها كمنظمة البلديات الهولندية.

تقع لاهاي جنوب غرب الساحل الهولندي، وعلى بعد خمسة كيلومترات عن ساحل بحر الشمال. وتقع المدينة فوق سطح البحر، خلافًا لأكثر المدن الهولندية. وتقع بالقرب من شمال المدينة مدينة شخيفنينجن، التي يزدهر فيها صيد السمك، بالإضافة إلى كونها أكبر متنزه على شاطئ البحر في هولندا.

ولاهاي مدينة جميلة، فيها كثير من الحدائق، وشوارعها هادئة، تصطف على جانبيها الأشجار. وأبنيتها المشيدة القديمة وبيوتها الفخمة تعطي الانطباع أن المدينة كانت سكنًا لعلْيَة القوم ورجال الحكومة، على عكس مدن هولندا الأخرى التي يسكنها التجار الهولنديون.

يعتمد اقتصاد المدينة على الحكومة التي تُعدّ المجال الأساسي للخدمات المتبادلة في المدينة. وقد أدى اتساع حجم الحكومة، إلى بناء عدد من مباني المكاتب الجديدة. ولا يوُجد في المدينة إلا قليلا من المصانع.تتخذ بعض الشركات الكبيرة من المدينة مقرًا رئيسيًا لها، كما تُوجد بها مكاتب فرعية لكثير من الشركات.

الأسم:

منذ العام 1602-1603 ، أطلق مجلس المدينة بشكل رسميا التسمية " اس جرافنهاج، ويعني هذا اللقب، سياج الكونت . و منذ العام 1900 ، استخدمت البلدية الاسم المختصر "دنهاخ" بدلا من اس جرافنهاج ، و ذلك نتيجة للصفة الدولية التي بدأت المدينة تكتسبها حيث سميت " العاصمة القانونية" للعالم بعد تأسيس محكمة العدل الدولية فيها. إضافة إلى موائمة التسمية المختصرة مع التسميات الأوربية مثل " ذه هيغ " بالانكليزية و "لاهاي " بالفرنسية و "دنهاخ" بالألمانية و "هاغ " بالدنمركية و تسمية "لاهاي" بالاسبانية.

و رفض بشكل رسمي مقترح لتغيير اسم البلدية و بقيت التسميتين "دنهاخ " و " اس جرافنهاج " قائمتين بمستوى واحد. و مع ذلك ، فقد جرت العادة على استخدام التسمية " اس جرافنهاج " في الوثائق الرسمية كالجوازات و الشهادات الرسمية ، بينما اعتمدت دوائر الطرق و السكك الحديد تسمية "دنهاخ" في لوائحها المختلفة.

تاريخ المدينة:

يعود تأسيس المدينة إلى العام 1230 عندما باشر الكونت فلورس الرابع ببناء قلعة فيها. و في العام 1248 باشر الكونت وليم الثاني تشييد قلعة في الغابات القريبة من البحر على أمل العيش فيها لاحقا. و قد قتل الكونت في أحد المعارك قبل أن يتوج على العرش . و لم تنتهي أعمال التشييد في القلعة إلا أن جزءا منها يسمى الآن الردل زال ( قاعة الفارس ) و تستخدم للمناسبات الرسمية السنوية مثل خطاب العرش الذي تلقيه الملكة في البرلمان.

و فيما بعد ، أستخدم الكونتات الهولنديون مدينة لاهاي كمقر أداري لنشاطاتهم . و كما أسلفنا سابقا ، تعني كلمة " اس جرافنهاج " سياج الكونت أو المعقل الخاص للكونت. و قد ارتضت المدن الكبيرة آنذاك مثل دلفت ، دودرخت و لايدن أن تتخذ من القرية الصغيرة و غير الهامة "لاهاي" كمركز أداري لنشاطاتها المختلفة.

و لم يطرأ تغيير على هذا النمط حتى يومنا هذا ، و ضلت مدينة لاهاي مركز الحكومة دون أن تكون العاصمة الرسمية للبلاد. وعندما عقدت كل من إنجلترا والسويد وهولندا حلفًا بينها جرى التوقيع على المعاهدة في لاهاي عام 1668م. كما جرى التوقيع فيها على الحلف الثلاثي بين إنجلترا وفرنسا وهولندا عام 1717م.

احتلت القوات الألمانية لاهاي عام 1940م خلال الحرب العالمية الثانية. وكانت أضرار الحرب في المدينة جسيمة. فقد وضع الألمان نظامًا دفاعيًا في مدينة شيفنينجن، وأطلقوا صواريخ ف-2 من لاهاي.وقد قام الحلفاء بخمسين غارة جوية على المدينة قبل أن يحرروها من الألمان عام 1945م.

المنظمات الدولية :

تتميز مدينة لاهاي بالعديد من المنظمات والمؤسسات الدولية ، وفيما يلي نستعرض أهمها:

  • المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة .
  • منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.
  • محكمة العدل الدولية.
  • المحكمة الجنائية الدولية.
  • مكتب البوليس الأوربي.
  • أكاديمية لاهاي للقانون الدولي.
  • المحكمة الدائمة للنزاعات الدولية.
  • محكمة المطالبات الإيرانية-الأمريكية.
  • منظمة العدل الأوربية.

 


Favo vline Print